الإدارة العامة للدراسات والتصاميم
الإدارة العامة للدراسات والتصاميم
أمانة الرياض تستعرض اهتمامها بالموروث في ملتقى التراث والفنون

12/09/36

     

    اطلع الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض على عرض للمراكز الإدارية بمدينة الرياض البالغ عددها (15) مركزاً موزعة في جميع أنحاء المدينة.

وتهدف المراكز إلى سرعة التنسيق بين الجهات المشاركة في التنمية بالإضافة إلى أنها تساعد في تقليل الاختناقات المرورية بفضل تقريب الخدمات الحكومية للسكان، وربطها بمحطات المترو والحافلات في المدينة

وتضم المراكز الإدارية فروعاً لكل من أمانة منطقة الرياض وهيئة التحقيق والادعاء العام وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكتابة عدل ومركز للشرطة والجوازات والأحوال المدنية والبريد السعودي والمرور والدفاع المدني ووزارة العمل والاتصالات وشركة المياه الوطنية والهلال الأحمر وكذلك مركز صحي.

وكان سمو أمير منطقة الرياض قد اجتمع بأمين المنطقة إبراهيم السلطان وعدد من منسوبي الأمانة في مكتبه بقصر الحكم اليوم . واستمع سموه إلى المعايير الأساسية التي قُسمت على إثرها المراكز الإدارية وهي الكثافة السكانية والطرق الرئيسية.

واطلع الأمير فيصل بن بندر على المراكز الإدارية الجاري تنفيذها بالمدينة وأولها المركز الإداري بـ (السلي) وتبلغ مساحته حوالي 120 ألف متر مربع وموصول بخط حافلات تجميعي يربط المركز بالمحطة رقم (3 ) بشكل مباشر وتبلغ نسبة الإنجاز فيه 70%.

ويأتي المركز الإداري الثاني بحي (الشفا) وتبلغ مساحته حوالي 122 ألف متر مربع موصول بخط الحافلات ذات المسار المخصص ونسبة إنجازه 25%، كما يضم حي (نمار) مركزا إداريا تبلغ مساحته حوالي 77 ألف متر مربع وواقع على مسار حافلات ذو مسار مخصص وبلغت نسبة الإنجاز فيه حوالي 22%.

وفي حي (العريجاء) يوجد مركز إداري على مساحة 78 ألف متر مربع مربوط بخط حافلات عادية وبلغت نسبة الانجاز فيه حوالي (19 %)، كما يضم حي العزيزية محطة رقم 1 مركزا إداريا بمساحة 75 ألف متر مربع مربوطا بخط وبلغت نسبة الإنجاز فيه 21%.

وفي (الحائر) تبلغ مساحة المركز الإداري بها حوالي100 ألف متر مربع

مخدوم بخط الحافلات التجميعية وبلغت نسبة الإنجاز فيه حوالي 33%.

واطلع الأمير فيصل بن بندر على تصاميم المراكز الإدارية المتبقية وهي مراكز (البطحاء ، عرقة ، الشمال)، فيما ناقش سموه مع الحضور المراكز الإدارية الـ( 6  الباقية ووضعها تصميمياً ومكانياً وأبرز العوائق التي تواجهها والمراكز هي (الروضة ، العليا ، المعذر ، الملز ، الشميسي ، النسيم)

كما استعرض سموه مع الحضور خلال الاجتماع المراكز الإدارية المصغرة بمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام وتوفيرها للخدمات الحكومية من داخل المحطات، حيث ستضم ( 7 ) خدمات حكومية موزعة على سبع محطات هي (جوزات، بلدية، مرور، أحوال مدنية، بريد سعودي ، غرفة تجارية ، كتابة عدل).

ولفت إبراهيم السلطان إلى تنسيق متكامل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في كثير من الأمور مثل التصاميم وتوافقها مع عمل الجهاز الحكومي سواءً الخدمي أو الأمني , مبيناً أن المراكز تضم مواقع استثمارية يستفيد منها القطاع الخاص وتقدم خدمات أكثر لأهالي الحي.

ووجه أمير منطقة الرياض بمراعاة ظروف ذوي الاحتياجات الخاصة في تصاميم المراكز كافة ، وما يوفر الراحة الدائمة لهم في تنقلاتهم في المراكز.


جميع الحقوق محفوظة لأمانة منطقة الرياض - الإدارة العامة للدراسات والتصاميم 2012 ©